تدشين إنفينيتي QX30 بالسلطنة: سيارة كروس أوڤر متميزة لكافة الأغراض

تم تصميم إنفينيتي QX30 الجديدة كليًا لجيل جديد من المشترين المميزين الذين يُقدّرون التصميم المتميز الذي يتحدى ثوابت هذه الفئة من السيارات من الداخل والخارج ، وقد تم إطلاقها مؤخراً في السلطنة في صالة عرض إنفينيتي عُمان.

وبإبقائها حاضنة لمفهوم التصميم القوي والأنيق الذي استرشد بمفهوم QX30 الأصلي ، فإن المظهر الخارجي للسيارة المنحوتة بشكل كبير ، ومظهرها الكروس أوڤر الفريد وتصميمها اللامتماثل للمقصورة، يجسد نهج إنفينيتي الذي يقوده التصميم في تطوير المنتجات.

وتفخر إنفينيتي QX30 الجديدة كليا بمظهرها الموحي بتلبية متطلبات مهامها المتعددة والذي يعطي بيانا بصريا في غاية الجرأة، وتلحق بالسيارة Q30 كجزء من مجموعة الطرازات المدمجة الجديدة والفاخرة من إنفينيتي.

وبالإضافة إلى مظهرها الرائع، تتميز QX30 بمظهرهــــا المرتفع والتوجيـــه الواثق والملهم والموقف المفعم بالحركة يعززه نظام الدفع الذكي بكامل العجلات.  ونتيجة لذلك، صارت السيارة قادرة على التعامل مع شوارع المدينة وطرق الضواحي والطرقات الريفية تحت جميع ظروف القيادة.

وقال متحدث باسم إنفينيتي عُمان: "بعد تحقيق وعد إنفينيتي بتوسيع تشكيلة منتجاتها اعتمادًا على التصميمات الشائعة لأشكال السيارات ، فإن وصول سيارة كروس أوڤر QX30 الجديدة المتميزة الجديدة يأتي في لحظة تُعد فرصة لعلامة إنفينيتي. تضيف QX30 بعدًا إضافيًا إلى مجموعة الطرازات الفاخرة من إنفينيتي وستلعب دورًا حيويًا في نمو العلامة التجارية في عُمان ".

 وأضاف:" "لقد حددنا جيلاً جديدًا من المشترين المتميزين، وقد وضعنا QX30 كخيار شخصي مميز ليلائم مجموعة متنوعة من الاحتياجات. أن السيارة في بيئتها الطبيعية سواء في المدينة بقدر ما هي خارج البيئات الحضرية مما يبعث على الثقة بقدراتها فهي الجاهزة لترتاد أي مكان".

وبصفتها عضوًا في عائلة متميزة جديدة ، فإن QX30 تمنح إنفينيتي منصة رائعة يمكن من خلالها تحقيق أهدافها في الأسواق الرئيسية على مستوى العالم. وسيتم تصنيعها في منشآت تصنيع جديدة في سندرلاند ، بالمملكة المتحدة، لتصبح جزءًا من أول إنتاج لسيارة إنفينيتي في أوروبا.

تستهدف إنفينيتي الجيل الجديد من مشتري السيارات الفاخرة

تستهدف إنفينيتي الجيل الجديد من مشتري السيارات الفاخرة من خلال سيارتها QX30 الجديدة، وتعتبر فئة «الكروس أوفر» للسيارات الفاخرة حاليا من بين أسرع فئات السيارات في الأسواق توسعا على المستوى العالمي. وستمثل فئة الشباب غالبية مشتري هذه الفئة بحلول العام 2020؛ فبالنسبة لهم يعبر تصميم السيارة للسائق عن «الذات» أكثر من «المكانة»، من خلال الانفتاح على المفاهيم الجديدة لتحدي التصنيف ضمن فئاتها.

وستحظى QX30 بمكانة فريدة من نوعها في هذه الفئة، وتسد الفجوة بين المنافسين في فئة السيارات المدمجة الفاخرة وطرازات الكروس أوڤر الأكبر حجما.

وتمتد تعددية أسلوب الكروس أوڤر من جاذبية التصميم الفريد ومجموعة واسعة من مزايا الراحة والملاءمة والسلامة والنواحي الديناميكية، بما في ذلك نظام الدفع الذكي بكامل العجلات.

ويمنح المظهر المرتفع لتصميم إنفينيتي Q30 وآلية نقل الحركة ذات الثبات العالي الثقة للسائقين.

وقد تم تحقيق هذا التنفيذ الفائق المستلهم من الكروس أوڤر دون أن تفقد QX30 المظهر المميز الذي يتوقعه المشترون في سيارة من هذه الفئة. تحافظ الشركة على جاذبيتها العصرية، وملاءمتها الممتازة ولمساتها النهائية، وتكاملها السلس بين تصميم إنفينيتي المعبر للغاية، وهي العناصر الضرورية المطلوبة لنجاح السيارة في الساحة الفارهة من السيارات.

تصميم يتحدى المألوف في الفئة

إن فكرة QX30 الأصلية ، التي ظهرت لأول مرة على مستوى العالم في معرض جنيف للسيارات لعام 2015 ، تجمع بين الخطوط الرشيقة للسيارة الكوبيه ورونق كروس أوفر رباعية الدفع. تماشيا مع نهج إنفينيتي الذي يقوده التصميم لتطوير المنتج، تحتفظ نسخة الإنتاج من QX30 بهذه السمات المميزة.

يخلق المزيج من خط سقف منخفض متدلي ومظهر مرتفع ومظهر الكروس أوڤر تأثيراً بصرياً لافتاً. يمنح هذا الوضع المتعدد الاستخدامات QX30 "بثقة القدرة على الذهاب إلى أي مكان"، وهي جاهزة لتولي جميع ظروف القيادة - دون المساومة على الجودة العالية التي يربطها المشترون مع المنافسين الفارهين الآخرين.

تتميز QX30 بارتفاع 35 ملم أعلى من Q30 "بريميام"، و 55 ملم أعلى من Q30 "سبورت"، مع قضبان السقف المطلية بالكروم الساتان المجهزة كتجهيز قياسي للحصول على شكل أكثر روعة ووظائف أكثر. بالإضافة إلى ذلك ، إن تغطية قوس العجلة في QX30 هي أعرض بمقدار 5 مم مقارنة بـ Q30 ، مما يضيف إلى المظهر الهادف المميز للكروس أوڤر.

تماماً مثل Q30،  تتميز QX30 بمنحنيات دراماتيكية وخطوط منحوتة ثورية تصنع إحساساً عاطفياً، وتطور تلك المنحنيات والخطوط إلى أشكال ديناميكية جديدة لمظهر أكثر عزيمة.

على سبيل المثال، تم تطوير الشبكة بالقوس المزدوج ذات شبكة ثلاثية الأبعاد بشكل أكثر من تطبيقه على Q30 ، مما يربط ربطاً انسيابياً حتى الكشافات الأمامية للحصول على ناتج من شكل عضوي أكثر.

تتدفق خطوط QX30 على غطاء المحرك ذي الموجات الثنائية على الجانبين ونحو خط الهيكل والأكتاف ذات الشكل المفعم بالقوة.

وصممت النتيجة الكلية لتظهر السيارة في أقوى شكل بدلا من الخطوط «الميكانيكية» التي نراها في السيارات المنافسة. ويدمج تصميم إنفينيتي الخاص للعمود (C) شكل الهلال الديناميكي الذي يؤكد الحركة، حتى عندما تكون السيارة في حالة التوقف.

تمنح الأبعاد المرتفعة رحلة واثقة ومريحة والانسجام مع طابع السيارة المتنوع. ويساعد الارتفاع الكلي البالغ 1530 مم (مع قضبان السقف القياسية) في تحسين الرؤية الأمامية مقارنة بالسيارات المنافسة، مع تصميم عمود (A) الرفيع، بينما يسمح المظهر المرتفع نقطة أعلى للورك (1324 مم)، ما يحسن سهولة الدخول والخروج إلى السيارة.

وتشمل التفاصيل الأخرى للهيكل الخارجي مصدات أمامية وخلفية صممت حديثا والعتبات الجانبية ذات الحبيبات لإعطاء مظهر المتانة، إلى جانب الحشوات بالكروم الساتان وطلاء معدني عالي الجودة.

حياة من اللاتماثل والراحة مع QX30

يواصل الأسلوب الجريء الذي اتبعته إنفينيتي في تصميم QX30، والذي يتحدى المعايير التقليدية للتناظر داخل المقصورة ذات التصميم المعبّر الحديث الديناميكي.

تتميز الأسطح غير المتماثلة بأشكال موجات وخطوط ديناميكية تنفصل وتتدفق بعيدًا عن السائق. تعطي هذه شعوراً "متحركاً" عندما يتحرك الضوء الطبيعي فوق الخطوط المنحوتة جيداً والمواد المتباينة في المقصورة. يخلق "عدم التناظر" هذا بيئة أكثر بهجة لقضاء بعض الوقت الممتع فيها.

اختار مصممو إنفينيتي أفضل المواد والعمليات المتاحة لصنع مقصورة داخلية حديثة وفاخرة. وتوفر تطعيمات QX30 بتصميم خاص وشخصي ومعبّر ذاتيًا. استخدم القماش الأسود عالي الجودة بينما يمنح الجلد الأسود أو البيچ الاختياري معايير متقدمة للفخامة.

أيضا، يمثل الرقي والراحة عنصرًا جاذبًا في المقصورة الداخلية للسيارة QX30. وتضمن إنفينيتي الراحة بفضل التصميم المتقدم للمقعد الذي يستخدم بحوث «دعم العمود الفقري» المتقدمة من إنفينيتي.

صممت مساند الظهر بعناية لتتناسب مع انحناء العمود الفقري، وتوفر دعما متناسقا للعمود الفقري من خلال توزيع الحمل بشكل أكثر تكافؤا لتخفيف الضغط عن عضلات الظهر.

ويقدم أيضا الشكل المناسب ووسائد المقاعد اللينة التي تعزز الدعم. وأظهرت الاختبارات الداخلية التي أجراها مهندسو إنفينيتي أن مقعد QX30 يوفر مستويات أعلى من الدعم والراحة مقارنة بالسيارات المنافسة، ما يقلل من تعب السائق خلال الرحلات الطويلة.

ويضيف الهدوء الرائع في المقصورة الداخلية في QX30 راحة مميزة مع أقل مستوى من الضوضاء والاهتزاز والخشونة في فئة السيارات المدمجة الفاخرة. ويقلل الاستخدام المكثف من المواد التي تمتص الأصوات ضجيج الرياح والطرق وهدير المحرك لتحد من دخولها إلى المقصورة الداخلية. وتساهم في تعزيز الهدوء في المقصورة أيضا تقنية التخلص الفعال من الضجيج والتي تبث موجات صوتية من مكبرات الصوت بالباب لإلغاء أي ضوضاء. كما أن الأقسام المغلقة الهيكل ذي الصلابة العالية تحمي QX30 من أي ضوضاء سلبية والاهتزازات الناتجة عن أسطح الطرق غير المستوية.

والنتيجة هي منصة هادئة وراقية للغاية ، مما يسمح لمهندسي إنفينيتي بعزل وتأكيد النغمات الأكثر متعة وإثارة لمحركات QX30 تحت التسارع ، دون الإخلال بهدوء الكابينة.

هيئة مُعدّة لتعدد الاستعمال وآلية نقل القوة والحركة الحركة الجاهزة للتعامل مع أي تحدي:

صُمم الطراز QX30 لتقديم تجربة قيادة ديناميكية ومثيرة ومفعمة بالثقة، مع نظام الدفع الذكي بكامل العجلات.

بدأ تطوير QX30 في المركز التقني للعلامة التجارية في اليابان ، قبل الانتقال إلى أوروبا من أجل الفحص والاختبار النهائي. في المجمل ، شارك أكثر من 750 مهندسا من شركة INFINITI في اليابان وأوروبا في تطوير واختبار Q30 و QX30 في مجموعة واسعة من الطرق والبيئات.

مقارنة بطراز Q30، تم تكييف شاسيه QX30 بإعدادات فريدة للراحة والمناورة الواثقة بالرغم من مظهرها المرتفع والخلوص الأرضي.

وعملت فرق التطوير المسئولة عن الراحة والمناورة في QX30 لضمان أن تلبي الخصائص الديناميكية للسيارة توقعات المشترين حيث تم تصميم السيارة لسد الفجوة بين السيارات المدمجة وسيارات الكروس أوڤر.

إن النوابض والقضيب المقاوم للتدحرج أكثر صلابة وتتواصل جهود المهندسين لضمان ركوب هادئ. وبينما يساعد نظام التعليق الأكثر قوة في التعامل مع الآثار الديناميكية لمركز أعلى للجاذبية، تمكن التعديلات على الشاسيه QX30 من الحفاظ على راحتها عند كل السرعات وعلى العديد من أسطح الطرق.

وتأتي QX30 مجهزة بنظام الدفع الذكي بكامل العجلات القادر على إرسال ما يصل إلى 50% من قوة المحرك وعزم الدوران إلى المحور الخلفي للحفاظ على الجر على الأسطح الزلقة وفي ظروف الطقس العاصف، ما يعزز الشعور بالثقة في القيادة.

على سبيل المثال ، إذا تم اكتشاف انزلاق عجلة من قبل أجهزة الاستشعار ، يتم تطبيق الفرامل على العجلة المنزلقة، في حين يتم توجيه عزم الدوران إلى العجلة القابضة على سطح الطريق لمزيد من الثبات.

إلى جانب الخلوص الأرضي المرتفع ، تم تصميم نظام نقل الحركة في QX30 للتعامل مع جميع الظروف.

وهناك ميزة قياسية أخرى تتمثل في توافر نظام ناقل الحركة بالقابض المزدوج بسبع سرعات. يختار القابض المزدوج بذكاء التروس ليكون نقل الحركة التالي دائما على استعداد، في حين يتيح النمط اليدوي للسائق التحكم بتغيير السرعة عندما يرغب بذلك. تقدم السيارة تسارعا سلسا عند أي سرعة وفي أي تروس، ويكون تطبيق عزم الدوران دون انقطاع تقريبا خلال تغيير التروس والحد من الترنح أثناء الحركة بين التروس.

تقنيات بديهية تعزز تجربة القيادة الآمنة

تُعد QX30 من بين أكثر السيارات أمانًا في فئتها بسبب مجموعة من تقنيات السلامة وتجنب المخاطر التي تعزز تجربة القيادة وتوفر أقصى درجات السلامة لجميع الركاب.  وقد أصبحت QX30 أسهل سيارة للركن ضمن فئتها بفضل نظام شاشة الرؤية الشاملة (AVM) مع نظام كشف الأجسام المتحركة (MOD) ونظام أوتوماتيكي لركن السيارة.

تسمح طريقة الطلاء المعدني الخاصة لموجات الرادار الخاصة بنظام مثبت السرعات الذكي بالمرور عبر شارة إنفينيتي دون تأثير على مظهر QX30 اللافت بوحدات رادارية غير مناسبة.

وتم تطوير وتحديث نظام (InTouch) المعلوماتي والترفيهي من علامة إنفينيتي التجارية، الذي تم تدشينه للمرة الأولى لسيارة Q50 الرائدة، للسيارة QX30 لتمكين السائق من التحكم تفاعليا بلمسات الأصابع والسحب عبر شاشة لمسية قياس 7 بوصات (واجهة الآلة الإنسانية)، وتتفاعل تقنية التعرف على الصوت مع نظام (InTouch) المعلوماتي والترفيهي للتحكم بالأوامر الصوتية والملاحة.